Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 27 يناير, 2010

السلام عليكم دار قوم رقميين

الآن مبتسم

لا تنزَعِجـوا .. إنّي بِخَيرٍ

لم يَزَلْ دائــي مُعافـى

وانكِسـاري سالِمـا !

إ طمئنّوا ..

كُلُّ شيءٍ فيَّ مازالَ كَما ..

لمْ أكُـنْ أقصِـدُ أنْ أبتَسِما

كُنتُ أُجري لِفمي بعضَ التّمارينِ احتياطاً

رُبّمـا أفرَحُ يومـاً ..

رُبّمــا !

………

تخرج من منزلك البسيط إن كان كذلك ،،، تمتطي سيارتك إن كانت تعمل ،،،

تذهب بها للجامعة أو العمل ،،،

لا ليس هذا ،، في طريقك للعمل ،،، أنت متأخر جدا عن الموعد ،،،

إذن أمامك إحتمالات لابد لها أن تحصل

انفجار اطار السيارة ،،،، أو الطريق مزدحم جدا ،،،، أو يوجد أعمال بالطريق وهو مغلق

………..

أنت الآن طالب تذاكر وتجتهد ،،، لم يبقى لك إلى القليل ،،

هذا اليوم تكون أنهيت امتحاناتك الجميلة ،،،،،

تذهب للمطار وكلك شوق وحيرة مشاعرك مختطلة تجاه عائلتك ،،،،

تأتي متأخر للمطار ،،، تقف بمسار شحن الأمتعة ،،،،

يتحرك مسارك خطوة بينما المسارات المجاورة لك كأنها تجري !!!

تذهب لمسار آخر سريع ،، ما إن تقف ،،، يتوقف ،،، فقط خطوات يائسة ،،،

تجد أن مسارك الأول يمشي سريعا ،وسيكون المطار مزدحم جداً

……….

من هذه الأحداث الغريبة المماثلة أتى قانون مورفي :

ولد هذا القانون في قاعدة إدوارد الجوية في الولايات المتحدة عام 1949م.
تمت تسميته نسبة إلى الكابتن مورفي والذي كان يعمل مهندساً آنذاك في مشروع قياس مدى احتمال الجسم البشري
للتباطؤ المفاجئ في السرعة.

جاءت بعد ان قام أحد الفنيين بغلطة في التوصيلات الكهربية فنهره مورفي قائلاً له

“أن لو هناك اي احتمال في حدوث خطأ ما فسوف تجد طريقة لعمله”

بعدها انتشر هذا الأسلوب في صياغة قانون وأي صياغة تسمى قانون مورفي ولأنها مترجمة ستجد صيغ كثيرة لقانون واحد ربما ،،،

القانون الأول :

إذا أمكن لشيء أن يتعطل فسوف يتعطل

يستحيل تحصين أي أمر ضد الأغبياء ، لأن غباءهم مبدع

احتمال حدوث خطأ يتناسب طرديًا مع الضرر الذي سيسببه هذا الخطأ

الضوء في نهاية النفق قطار قادم

الشيء الذي يقع يقع في المكان الذي يسبب فيه أكبر ضرر ممكن

اذا كنت تعتقد ان التعليم ثمنه باهض … جرب الجهل قد يكون أقل كلفة

سوف تحصل على الفرصة ،، ولكن …. في الوقت الخطأ

هناك صنفان من الناس : الصنف الأول هم الذين يقولون ان الناس صنفين والقسم الثاني الذين لايقولون ذلك

التاريخ لا يتكرر ولكن المؤرخين يكررون أنفسهم

……………..

قوانين فقط

لو سار كل شيء على ما يرام، فأنت لم تلحظ الخطأ فقط.

الكون ليس غير مبال بالعلماء فقط .. إنه ضدهم على طول الخط ..

أي سلك تقطعه حسب طول معين هو أقصر من اللازم.

احتمال حدوث خطأ يتناسب طرديًا مع الضرر الذي سيسببه هذا الخطأ.

عندما يفشل كل شيء آخر اقرأ التعليمات.

الرجل الذي يبتسم عند الفشل، يعرف رجلاً آخر يلقي باللوم عليه.

لابد أن يسقط التوست على الجانب الذي دهنته بالز بدة .

احتمال سقوط التوست علي الجانب المدهون بز بـدة يتناسب مع ثمن السجادة.

الأمر يستغرق وقتًا أكثر مما توقعت له، ومهما فعلت.

من سوء الحظ أن تكون متشائمًا.

قانون النوافذ: ال***** على الجانب الآخر من الزجاج دائمًا !

قانون الذاكرة: فرصة نسيان شيء مهم تتناسب مع .. مع .. مع ….

لو لم يسر الأمر حسب الخطة، فلا توجد خطة أصلاً.

ابتسم .. فالغد أسوأ.

الأشياء تتلف حسب قيمتها.

لا يمكن أن تحمي عملك من الحمقى، لأن الحمقى عباقرة.

كل حل يخلق مشاكل جديدة !

بعد ما تبتاع بديلاً للشيء الذي بحثت عنه في كل مكان ولم تجده، يظهر الشيء الأصلي.

بمجرد شراء تلك السلعة النادرة، سوف تجدها معروضة في كل مكان وأرخص مما اشتريتها .

صمم شيءًا يستطيع حتى المعتوهين استعماله، ولسوف لا يستعمله سوى المعتوهين.

كل شيء ممتع في الحياة غير قانوني أو غير أخلاقي أو يسبب السمنة.

كل شيء يقع في الحمام لابد أن يسقط في المرحاض.

أي شيء تضعه في مكان أمين، لن تجده أبدًا ثانية.

الأفكار العظيمة لا نتذكرها أبدًا، والأفكار الغبية لا ننساها أبدًا.

الغسالة لا تبتلع إلا فردة واحدة من كل زوج من الجوارب.

صندوق الخطابات دائمًا في الناحية الأخرى من الشارع.

الفوضى تربح دائمًا لأنها أفضل تنظيمًا !

لو لم تنجح، تخلص من أية أدلة على أنك حاولت.

لكل قاعدة شواذ ما عدا هذه القاعدة.

الرجل الذي يسبقك مباشرة في طابور المصرف، يقوم بأعقد إجراءات ممكنة.

معرفتك بقوانين مورفي لن يساعدك في شيء!

……….

صور فقط PhotoPhobia

القوانين من ويكيبيديا

التنسيق والصور
الرفيق

على نهج قانون مورفي ، قال فوبيا غفر الله له :
“من يريد أن يكون ، سيكون كما أريد له أن يكون”

Advertisements

Read Full Post »

السلام عليكم ورحمة من الله تعالى

نبدأ الموضوع ،

هو شعور غريب جدا

تشعر أن الآن كيف لي أن أنظر بهذا المتسع الذي أمامي

تشعر أنك بداخل نفسك ،


تفسيرها صعب جدا ،، تأتي غالبا وقت الإختبارات وتشعر أنك لا ضرر أن تتعب الجسد الذي تتحكم به ، أجلس أذاكر ساعات طويلة جدا ولا أهتم بالتعب ولا النوم ،،
وأيضا يأتي بأوقات الحزن أو الفرح ،، فتكون بلا مشاعر ،، ممكن أكون منبسط والناس تدفن ميت أمامي أو أكون أفكر بالدراسة وأنا بالمقبرة ، أو ألعب سودوكو وأنا ذاهب لعزاء ،،،
ممكن تفكر أن تقتل جسدك ، ، وأنه شي طبيعي

أتمنى أن لا يأخذ الموضوع سخرية صدقوني هو شعور غريب

سؤال لم أجد له جواب ، ، اسأل ذاتك الآن ، ما هو أنا ؟

هل ما اكتسبنا طوال حياتنا حقائق أم ماذا ؟

كيف هو تحكمنا بهذا الجسد ،،
بصراحة زمان يأتيني صداع إذا استمريت بالتفكير بهذا الأمر ،،
لا أعلم هل له تفسير ،،

أنا أتوقع أنه قد آتاكم لكن وصف هذا الشعور شبه مستحيل ،، لم أجد تعبير دقيق لوصفه ،،

 

من الأوصاف ممكن أنك تشعر أنك وحيد في الدنيا وكل ما حولك ممكن ليسوا بشر .

والله ياخوان بعض الأوقات أقول ممكن أني بحلم طول هالفترة ، أو غيبوبة أو شيء من هذا

أشعر أني بعالم غير واقعي ، أو ربما به أوهام كثيرة جدا ،،،،

عندما كنت صغير أشعر أن سيأتي الوقت الذي سأتخلص به من هذا الشعور ،،،

لكن للأسف يزداد يوما بعد يوم ،،، الغريب أني الآن أستمتع بهذا التفكير ،،


أصارحكم أوقات أذهب للكلية من الفجر ولا أخرج إلا الساعة الواحدة مساءا أكون وحدي بقاعة محاضرات أذاكر ، أكون متعب جدا لكن لا أهتم لأني أعلم أني غير هذا الجسد ،،،،

تجلس لوحدك وتفكر بهذا الشيء ،، كيف هو ذاتي وكيف هو أنا وأي شيء هو أنا ؟

بعض الأوقات أكون مستعد للقيام بأي شيء ، السبب لأنني أجهل ما هو نحن .
طوال حياتي لم أتكلم مع أي كان بهذا الشعور ،، لأني سأتهم بالجنون ،، زمان لمحت لواحد عن هذه الحالة وقال لي كلمه ربنا يسامحه عليها ،،،

 

هل يأتيكم هذا ، وهل تشعرون به الآن ، هل هي حالة مرضية أم ماذا ؟

 

Phobia

phobia13@hotmail.com

Read Full Post »

السلام عليكم دار قوم رقميين

أَسْدَلَ اللّيلَ وأَغفي

وَدَعاني أن أُصحّيهِ

إذا الصُّبحُ صَحا.

1 + 1 = 2

إجابة موفقة

هكذا نشأنا وتعلمنا ،،، لكن لماذا 2 هو 2ولماذا 1 هو 1

الرقم رقم كان ونشأ

وكذلك الحرف المكون الأساسي للرقم نشأ هكذا ،

مع ذلك الرقم مقدس عند البعض أكثر من الحرف ،،

مع أن الحرف مكون أساسي للرقم أما الرقم نتاج حروف

هل دائما 1 و 1 يؤدي إلى 2

هل هذا جنون ؟!

لا ليس إلا استثناء


أنت + أنت = أنت

إذا :

1 + 1 = 1

إذا كان

أنا + أنا = أنا

إذا

1 + 1 = 1

أنا و أنت + أنا و أنت = 2

2 + 2 = 2

P + h + o + b + i + a = phobia

phobia واحد

مثلا

ح + ز + ن = حزن والحزن واحد مفرد لوحدة ،،،،

و + ا + ح + د = واحد وليس أربعة !!

إ + م + ت + ح + ا + ن = إمتحان وليس غيره

إ + م + ت + ه + ا + ن = إمتهان ولا يوجد غيره معنى

إذن :

1 + 1 + 1 + 1 + 1 + 1 = 1

لا بد إذا أن يكون حاصل الجمع هو ما جمع بالداخل ،،،، لأننا استخدمنا حروف فقط والحرف واحد

مثلا :

0+0+0+0+0+0=0 هذه استدلال للنظرية وهي صحيحة 100% أو أقول صفر من صفر كلاهما واحد

ومثلا :

7 + 7 + 7 + 7 + 7+ 7 = 7 وهذه صحيحة ،،،،،،،،

 

 
…………………….
 


+

Phobia

Read Full Post »